التخطي إلى المحتوى
الاتفاق على إنشاء مدرسة ألمانية جديدة في الإسكندرية في لقاء السيد المحافظ بسفير ألمانيا بمصر

في إطار خطة الإصلاح التعليمي التي تتبعها الدولة، والاتجاه لأساليب جديدة للتعليم، والارتقاء بالتعليم، أسوة بالبلاد الأخرى، وللاستفادة من الخبرات الخارجية في نظم التعليم، تقوم الدولة باستقدام العديد من المدارس الأجنبية لمصر، لأسلوب تعليم مختلف بهدف الارتقاء والتقدم بالطالب المصري، فبعد استقدام المدارس اليابانية تم التوجه للمدارس الألمانية.

ففي لقاء خاص ، في ديوان عام محافظة الإسكندرية، بين السيد محمد سلطان محافظ الإسكندرية مع سفير ألمانيا بمصر السيد يوليوس جورج لوي، تم فيه الاتفاق على وضع حجر الأساس للمدارس الألمانية في محافظة الإسكندرية، بهدف دعم العملية التعليمية باستقدام نظم تعليم أجنبية تعتمد على التعليم السليم والارتقاء بالطالب والاستفادة من التقدم الذي تطورت إليه تلك المداري الأجنبية.

مدرسة ألمانية جديدة

أسلوب التعليم في المدارس الجديدة

  • استخدام مناهج تعليمية تضعها الهيئات المصرية، من تعليم التربية القومية والتربية الدينية، الإسلامية والمسيحية، والتربية القومية.
  • يتم تعليم المواد العلمية والأدبية بالمدرسة باللغة الألمانية

وفي إطار العلاقات المصرية الألمانية، لإبراز تنوع العلاقات بين البلدين في الثقافة والاقتصاد والعلوم، يتم الابتداء في الفعاليات الثقافية تحت عنوان ” الأسبوع الألماني في الصعيد 2016″ في الفترة من 29 أكتوبر  وتستمر حتى 2 نوفمبر، يتم استكمالها في كل من الإسكندرية والمنصورة وفي طنطا ودمنهور.

الاتفاق على إنشاء مدرسة ألمانية جديدة في الإسكندرية في لقاء السيد المحافظ بسفير ألمانيا بمصر