التخطي إلى المحتوى
تعرف على رأي الأزهر الشريف بشأن البيع والشراء من خلال الإنترنت

أجاب مركز الأزهر العالمي للفتاوى الإلكترونية، عن سؤال البيع والشراء من خلال الإنترنت حلال أم لا؟، وقد جاءت الإجابة بأن المعاملات التجارية مباحة إلا ما ورد تحريمه بالشرع، فإذا كانت المعاملات التي تتم من خلال الإنترنت يتم استخدامها بصورة شرعية، ولا تشتمل على جهالة أو غش فهي تجوز شرعًا، ولا هناك حرج في ذلك، لما تعد احتياجات الناس في هذا العصر، ولأن لكل عصر مستجدات تحتم على الأشخاص أن يتعاملون بها.

وأضاف الأزهر، أن الإنترنت الآن يتم التعامل به في كافة نواحي الحياة، وأصبح البيع والشراء من خلاله أولى الاتجاهات لمستخدميه في تلك الأيام، وبأية حال، طالما هناك شروط بيع صحيحة، وطالما أن تحمل السلع معلومات البيع، والتأكد منها عبر الإنترنت فإن هذا الأمر جائز.

ومن شروط البيع أيضًا ألا يشتمل على الجهل أو الغش، وما يخالف شرع الله فهو غير جائز، وذلك مثلما يحدث بالتسويق الشبكي، لما به من ضرر، وعدم وجود سلعة في أغلب الأحيان، وأنه يكون لكل معاملة حكمها الخاص بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *