التخطي إلى المحتوى

رحل عن عالمنا الفنان القدير جميل راتب، عن عمر يناهز الـ 92 عام، وذلك بعد صراع طويل مع المرض، حيث تم تشييع الجثمان ظهر اليوم الأربعاء، من مسجد الأزهر الشريف.

يذكر أن جميل راتب تمنى الموت في سنواته الأخيرة، بسبب الآلام التي كان يعانيها بسبب الشيخوخة والتقدم في السن، كما أوضح مدير أعماله أن النجم الراحا فقد النطق مؤخرًا، ولم يستطع الأطباء مساعدته.

شارك الفنان جميل راتب في عدد من الأعمال الفنية بلغات متعددة، منها الفرنسية، الانجليزية، وغيرها، كما شارك في عدد من الأفلام التي أثرت السينما المصرية، منها فيلم “الأولة في الغرام”، “تيمور وشفيقة”، “ليلة البيبي دول”، “الأغبياء الثلاثة”، بحر الأوهام”، كما شارك في بعض الأعمال الدرامية، منها “يوميات ونيس”، “رحلة المليون”، “سنبل بعد المليون”، “الزوجة أول من يعلم”، وغيرها.